العلاقات الأسريةتربية الأطفالللأسرة
أخر الأخبار

كيف أشجع المراهق على المضي قدما؟

كيف أشجع المراهق على المضي قدما؟

تشجيع المراهقين وسيلة تربوية رائعة, ومهارة جيدة يتم خلالها دعم نقاط القوة عند المراهق وتحفيز النواحي الإيجابية في شخصيته, وإنَّ اكتساب الأهل مهارة تشجيع المراهقين من أبنائهم فإنَّ هذا سيجعلهم ينجحون في أداء دورهم والتأثير في سلوك أبنائهم وكسب ثقتهم, وهذا ما سنوضحه في هذه المقالة.

ميزات تشجيع المراهقين

  • إنَّ تشجيع المراهقين من قبل الأهل يزيد من ثقتهم بأنفسهم، كما يزيد احتمال أن يكون تصرفهم صحيحاً في المستقبل، وإلا سيبحث المراهق عمَّن يشجعه خارج جو المنزل وبالتالي قد يكون التشجيع من أصدقائه وعندها لا يمكن ضمان أن يكون التشجيع إيجابياً.
  • إن اتباع أسلوب التربية بحب مع المراهقين من خلال تشجيعهم يجعل المراهق يكسب ثقة أهله ويوطد ذلك مشاعر الحب والمودة معهم, ويعزز التواصل مع المراهق بشكل فعال.
  • منعاً من تولد مشاعر الفشل والإحباط في نفس المراهق لا بدَّ من تشجيعه بشكل دائم, وهذا يدفعه ليكون شخصاً مبدعاً يتميز بالإصرار والصبر وحب المغامرة.

ما هي الأمور التي يمكن أن نشجع المراهقين عليها ؟

  • تشجيع المراهقين على ممارسة النشاطات الرياضية, وأن تكون بصحبة أصدقاء صالحين.
  • تشجيع المراهقين على الانضمام إلى الجمعيات الخيرية, أو المشاركة في الأعمال التطوعية لأن هذا سيجعله أكثر حباً للناس ويتعلم كيفية التواصل معهم.
  • تشجيع المراهقين على ممارسة الهوايات التي يحبونها والمهارات التي يتمتعون بها وعدم حرمانهم من ذلك, لأنَّ التشجيع قد ينمي هذه المهارة والتي يمكن تغير من حياة المراهق بشكل إيجابي جداً.

ما هي المكافآت التي يمكن أن يقدمها الأهل لتشجيع أبنائهم؟

يمكن أن يقدم الأهل أنواع مختلفة من المكافآت لأبنائهم لتحفيز استمرارهم على الأعمال الإيجابية التي يقومون بها وكانه بمثابة عقد اتفاق بينهم, ومن هذه المكافآت نذكر:

  • عزيمة على وجبة غذائية مفضلة عند المراهق
  • المكافأة المادية والتي قد تكون نقوداً أو هدية يقدمها الأهل لابنهم او ابنتهم
  • المكافآت الرمزية كالنجوم والصور والشارات والتي تستخدم عند المراهقين من الأعمار الصغيرة
  • المكافأة النشاطية والتي تتضمن السماح للمراهق أن يمارس النشاط الذي يحبه بعد إنجاز واجباته.
  • المكافآت الاجتماعية مثل الابتسامة والكلمة الطيبة والعناق والقبلة.

ننوه أنَّ تشجيع المراهقين بهذه الطرق هو أمر إيجابي وهام، ولكن لا يجوز الإكثار من المكافآت المادية دائماً.

كيف يمكن أن يكتسب الأهل عادة التشجيع لأبنائهم؟

هناك طرق بسيطة يمكن أن يتبعها الاهل لرفع معنويات أبنائهم ونذكر منها:

  • كتابة رسائل محبة لأبنائهم عند ملاحظة الإحباط عندهم بدلاً من عتابهم وأن تكون بخط اليد مثلاً: (ابنتي الغالية … لا داعٍ للقلق بشأن درجاتك المتدنية .. يمكنك تعويض ذلك .. فأنتِ إنسانة رائعة ويمكنك أن تكوني أفضل في الفصل الدراسي القادم .. كلنا ثقة بك أنا ووالدك ونحبك)
  • يمكن أن يقوم الأهل بالإطراء والتعبير عن إعجابهم بالتصرفات الإيجابية لأبنائهم ومدح إنجازاتهم سواء الصلاة وحفظ القرآن أو تنظيف الغرفة أو قضاء بعض حاجات المنزل أو إنجاز واجب مدرسي أو الانضمام لمبادرة اجتماعية وغيرها, لأنَّ هذا سيدفع المراهقين لإنجاز المزيد.
  • تعزيز أسلوب مكافأة الذات عند المراهق إذا أنجز أمراً ما من خلال أن يكافأ نفسه على إنجاز قام به بممارسة نشاط معين يحبه أو يشتري الهدية بنفسه.
  • يجب أن يدرب الأهل أنفسهم للابتعاد عن أسلوب القسوة لأنَّه يقلل من تشجيع المراهقين, وأن يظهروا بشكل وقور ومحترم امام أبنائهم وإلا فإن الأبناء لن يحترموا أهلهم ويثقوا بهم.

لابدَّ للأهل من تشجيع المراهقين من أبنائهم دائماً لأنَّ قلة التشجيع وكثرة اللوم قد تؤدي لتنمية سلوك الخصومة والعداوة لديهم, ويجب أن يركزوا على استخدام لغة الجسد مثل التربيت على الكف أو الابتسامة أو القبلة عند تشجيع المراهقين.

المراجع:

كتاب “المراهقون المزعجون”, د. مصطفى أبو السعد, يونيو 2010.

المصدر الثاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى