تربية الأطفالأطفالالعلاقات الأسريةصحة و جمال
أخر الأخبار

سباحة الأطفال: الفوائد والآثار

سباحة الأطفال قد تبدو أمراً خطيراً وغريباً ومستهجناً حتى لفعله!

نحن نقوم ما بوسعنا لحماية أطفالنا في بداية عمرهم ونموهم، لكن هل حقاً سباحة الأطفال قد تكون خطيرة وذات أثر سلبي في هذا؟

في الحقيقة، قد تكون سباحة الأطفال إحدى النشاطات والمهارات المهمة التي تحمل آثاراً جيدة جداً لنموهم وتطورهم، وسنتعرف على هذه الآثار معاً.

تحسنُ سباحة الأطفال من نموهم المعرفي:

عندما يتحرك نصفا الجسم في حركة واحدة كما يحدث في السباحة, تحدث الكثير من النشاطات العصبية التي تسهم بالمزيد من النمو والاتصال الفعال في الدماغ.

تعد الأجزاء الدماغية التي تتطور أثناء هذه العملية مسؤولة أيضاً عن مهارات القراء واللغات والتعلم بشكل عام مما يحسن هذه المهارات بشكل ملحوظ.

تزيد السباحة من ثقة الطفل بنفسه:

هناك الكثير من الوسائل لزيادة الثقة عند الأطفال، حيث أنّ الطفل الواثق ينجح أكثر في حياته ومهامه، ويبدو أنّ السباحة من الطرق المهمة لجعل الطفل أكثر ثقة بذاته وهذا من خلال اللعب في الماء مع زملائه أو التواصل مع المشرف أو المدرب لاتباع النصائح ثم تطبيقها إضافة إلى العمل الجماعي في النشاطات المختلفة.

  • للسباحة أثر مهم على العضلات:

يحتاج الطفل بناءً سليماً ومتماسكاً لجهازه الحركي كما أنَّه يحتاج تحكماً أدق في عضلاته وأجزاء جسمه.

تعد سباحة الأطفال من أهم النشاطات التي تضمن تحسين الحالة الصحية والجسدية للطفل في طفولته وشبابه، بما تحمله من تأثيرات على العضلات والمفاصل ودوران الدم.

  • تناسق أكثر وتوازن أكثر:

من المهم للطفل تعلُّم استخدام العديد من أجزاء جسمه للقيام بحركة واحدة، وهذه من المهام المعقدة التي تحتاج بعض التمرين.

تؤمِّن السباحة نشاطاً ملائماً جداً لتعلم استخدام اليدين والقدمين معاً لإنتاج نظام حركة في الماء والالتزام به للحفاظ على التوازن.

  • أثرها على النوم:

تجعل سباحة الأطفال من النوم أمراً مرغوباً ومحبباً إليهم، لأنّها تستهلك الكثير من طاقتهم, ومن المفيد تنظيم برنامج للنوم يتضمن القليل من وقت القيلولة بعد السباحة!

زيادة الشهية:

بعد اللعب والمرح والنشاط، لا بدَّ من أن يشعر طفلك بالجوع!

تزيد السباحة من الشهية وتجعل حرق السعرات الحرارية في نفس الوقت أمراً اعتيادياً، مما يعمل على تحسين الاستقلاب بشكل عام.

من المهم بعد كل هذا اتباع العديد من إجراءات السلامة مثلاً:

  • أبقِ عينك على طفلك مهما كان المسبح أو الحوض صغيراً.
  • أكِّد على إجراءات السلامة وأن يعلم بها طفلك جيداً، مثل: ممنوع الجري حول المسبح.
  • عندما يكون عمر الطفل أقل من أربع سنوات فمن الضروري تواجد شخص بالغ في الحوض أو المسبح قريباً منه على الدوام.

وهكذا نكون قد تعرفنا على سباحة الأطفال كوسيلة لجعل نموهم أفضل وأكثر صحة، وأنَّه إلى جانب اللعب والدراسة والمرح، من الممكن أيضاً أن تكون سباحة الأطفال جزءاً أساسياً من تطورهم.

المراجع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى