العلاقات الأسريةصحة و جمالللأسرة
أخر الأخبار

تأثير الطلاق على الأطفال

تأثير الطلاق على الأطفال من النتائج الخطيرة التي لا يمكن تجاهلها عند أخذ القرار بالطلاق.

قد يرى الزوجان أنَّ علاقتهما أصبحت غير ممكنة، ومع وجود أطفال في الأسرة هذا يزيد الأمور تعقيداً ويجعل تأثير الطلاق على الأطفال أمراً واقعاً لا يمكن التهرب منه.

في نظرة أقرب إلى الواقع سجلت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في عام 2018 أكثر من 68 ألف حالة طلاق في الجزائر بزيادة تقدَّر بثلاثة آلاف حالة عن عام 2017 مما يضعنا أمام ضرورة ملحة لدراسة تأثير الطلاق على الأطفال، وهذا ما سنحاول توضيحه في هذا المقال.

  1. التوتر:

قد يجعل الطلاق الطفل متوتراً وقلقاً على الدوام مع العديد من الأفكار التي تراوده دون توضيح، مما يحمل أثراً واضحاً على استقراره النفسي وتحصيله الدراسي بالدرجة الأولى.

  • تقلبات المزاج والعصبية:

فجأة قد نجد الطفل يستشيط غضباً ويصرخ في وجه والديه أو أخوته، ثم في وقت آخر قد يسلك سلوكاً انسحابياً ويبتعد عن كل ما حوله، وقد يكون الأمر أصعب عند التعامل مع الغضب أثناء المراهقة.

حسب الأكاديمية الأمريكية لطب نفس الأطفال والمراهقين فإن من تأثير الطلاق على الأطفال شعورهم المستمر أنهم سبب هذا الطلاق مما يجعلهم في ضغط دائم.

  • الاكتئاب، العارض الأوضح عند تأثير الطلاق على الأطفال:

من شأن طلاق الوالدين أن يوقع الطفل في دوامة من الحزن في البداية حيث كل شيء يبدو سيئاً.

في حال استمر الحزن قد يتحول إلى حالة من الاكتئاب عند الأطفال أو اضطراب ثنائي القطب الشبيه بالاكتئاب، حيث تظهر الدراسات أنَّ الأطفال لوالدين مطلقين أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

  • الإدمان:

قد يتبع بعض الأطفال أو المراهقين وسائل تكيف سيئة مع الضغط فيعلقون في دوائر مختلفة من الإدمان، سواء كان التدخين في عمر مبكر أو إدمان الكحول والمخدرات أو حتى إدمان الإباحية عند المراهقين.

  • ضعف التحصيل الدراسي:

مع كل النتائج المذكورة يفقد الطفل أو المراهق اهتمامه بالدراسة والتعليم مما يعرضه لخطر عدم إكمال دراسته.

لهذا الموضوع مخاطر في مراحل متقدمة قد تشكل له صعوبات في الحصول على وظيفة أو تأمين حياة كريمة.

في الحقيقة من الضروري ذكر إمكانية أن يكون تأثير الطلاق على الأطفال إيجابياً في بعض الحالات التي يجعل بقاء الوالدين معاً الحياة أكثر صعوبةً ومليئة أكثر بالضغط بالنسبة للأولاد، لكن ليس في العائلات المحبة التي يدرك فيها الوالدان جيداً كيفية بناء أسرة متماسكة.

للحد من تأثير الطلاق على الأطفال ينبغي أن يقوم الوالدان بمشاركة الخبر مع أطفالهم فوراً وعدم حرمانهم من رؤية أحدهما أو التخلي عنهم وعن مسؤوليتهم.

ينبغي إعداد الزوج للأبوة وإعداد الزوجة للأمومة لفهم كل هذه الأمور بغية تفادي آثاراها السيئة على الأطفال عندما تصبح واقعاً، مما يقلل كثيراً من مساوئ تأثير الطلاق على الأطفال.

المراجع:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى