صحة و جمالأطفالتربية الأطفال
أخر الأخبار

المولود الجديد وطريقة العناية به

بعد قضاء فترة الحمل المعروفة بتسعة أشهر، أو في بعض الأحيان تكون ثماني أو سبعة أشهر، يأتي إلينا مولود جديد صغير، لطيف يزين عالمنا الجميل ويضيف إلينا المزيد من البهجة والسعادة، غير أن التعامل مع هذا الكائن الصغير اللطيف يختلف كلياً عما اعتدنا التعامل فيه مع الأطفال الأكبر سناً، أو مع الكبار.

ولذلك تشعر الأم في فترة ولادتها الأولى ببعض الاكتئاب والحزن الناجمان عن صعوبة التعامل مع الرضيع الجديد، غير أن هناك بعض النصائح المفيدة إذا ما قمتي باتباعها أصبح الأمر يسيراً عليك جداً، ولن تعاني من صعوبة التعامل طفلك الجديد بعد أن تتعرفي على أبرز النقاط التي يتوجب عليك الإلمام بها عند تعاملك معه:

1 – الطفل الرضيع وطبيعته:

 هو طفل يكتسب قوته وطعامه منك ومن طعامك، لذا كان من الواجب عليك الاعتناء بطعامك جيداً وبكل ما من شأنه إدرار الحليب لتغذيته جيداً، فالفترة الأولى من ولادته هي عبارة عن فترة نوم يرتاح بها وينمو من خلالها، كما أنها فترة طعام، فكل ما يقوم به الرضيع في أيامه الأولى هو النوم والطعام.

2 –سرة الرضيع والتعامل معها:

 من المعروف أن سرة الطفل تقوم بالوقوع بعد 7 أو 10 أيام من ولادته ، كما أنها تكون في الملقاط، فعند القيام بوضع الحفاض يجب الانتباه إلى عدم تغطيتها فيه وإنما وضعها فوق الحفاض.

كما أن توجب عليك القيام بتطهيرها كلما قمتِ بتغيير الحفاض وذلك من خلال وضع الكحول الطبي على قطنة صغيرة والقيام بتطهير السرة من الناحية العلوية ومن الناحية السفلية على حد سواء.

3 – البودرة وطريقة استعمالها:

 بودرة الأطفال يجب عدم استعمالها في كل مرة نقوم بتغيير الحفاض له، وإنما يجب استخدامها بعد الحمام فقط لتقوم بتجفيف ما تبقي من رطوبة في جسم الطفل وكذلك الأمر للتخلص من الحساسية التي قد يصاب بها طفلك الرضيع.

مقالات قد تهمك:

رعاف الأنف عند الحامل :الاسباب و الوقاية

4 – الكريم الخاص بالسماط:

 يجب عدم التخلي عن هذا الدواء في كل مرة تقومين بتغيير الحفاض لطفلك سيدتي، وذلك لكي تقومي بوقاية بشرته الحساسة من الإصابة بالسماط، فهذا الدواء لا نقوم باستخدامه فقط في حالة إصابته بالسماط، وإنما لنقوم بوقايته منه أيضاً.

5 – ضرورة وضع القفازين والقبعة والكلسات للطفل الرضيع:

الطفل الرضيع في أيامه الأولى وفي الأسبوع الأول بالتحديد لا يكون الدم في دورته يصل إلى اليدين والقدمين، ولحمايتهما من أية خدوش قد تصيبانه يجب وضع القفازات في اليدين والكلسات في القدمين، كما أن وضع القبعة على رأسه ضرورية جداً للحفاظ على حرارة جسمه التي يفقدها من رأسه في حالة عدم وضع القبعة عليه، وهذه الخطوة من الضروري القيام بها في الأشهر الأولى من حياته.

6 – لف الطفل جيداً :

من الضروري لف الطفل والضغط على يديه للداخل جيداً في الأشهر الأولى الثلاث من حياته، على أن يكون الضغط على اليدين قوياً ولكن الضغط عند الحوض أقل قوة ولطيفاً للحفاظ عليه جيداً.

7 – وضعية جسم الرضيع عند تغيير الحفاض له:

 يجب مراعاة وضع الطفل عند تنظيفه وتغيير الحفاظ له بوضعه على الجانب الأيمن ومن ثم الجانب الأيسر، وعدم ثني جذعه السفلي نحو العلوي لئلا يصيب عموده الفقري أي انتكاسات .

تلك كانت أبرز النقاط التي أحببنا التنويه عليها في مقالتنا هذه لكي نضمن لكِ سلامة مولودك الجديد سيدتي ونأمل أن تكوني قد استفدتي منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى