العلاقات الأسريةتربية الأطفالللأسرة
أخر الأخبار

التواصل مع المراهق بطريقة فعَّالة

التواصل مع المراهق من أهم الأمور التي ينبغي على الأهل معرفتها, وذلك لأنَّ معرفة طريقة التواصل مع المراهق بشكل صحيح وإيجابي تساعد الأهل وأبناءهم على ضمان سير هذه المرحلة الهامة من عمرهم بكل هدوء وطمأنينة وانضباط.

مواصفات التواصل مع المراهق بشكل فعال:

إنَّ التواصل مع المراهق ينبغي أن يكون فعالاً ومثمراً, ويحقق التغيير أو التأثير المطلوب في أي قضية يتناقش بها الأهل مع أبنائهم المراهقين, وليتحقق ذلك يجب أن يتمتع التواصل مع المراهق بالمواصفات التالية:

  • يجب أن يكون التواصل بسيطاً وبعيداً عن التعقيد, وأن يقوم على الإنصات بشكل جيد للقضية التي يطرحها المراهق وعدم مقاطعة حديثه
  • ينبغي أن يكون التواصل هادئاً ويعتمد على الحوار الفعال بدلاً من ممارسة الضغط, لأنَّ هذا يضمن أن يتكلم المراهق عن جميع مشاكله بكل صدق وصراحة وقوة وثبات مما قد يخفف من صراعات نفسية معينة قد يعاني منها.
  • يُفضَّل أن يحقق التواصل مع المراهق علاقة ودية بينه وبين الأهل, وهذا يساعد على معرفة التوجهات الفكرية للمراهق ويساعد على تزويده بجميع المهارات الحياتية التي قد يحتاج إليها, كما قد يؤدي ذلك لتصحيح مفاهيم خاطئة لديه أو مساعدته على حل مشكلة تواجهه.

كيفية التواصل مع المراهق:

ليحقق التواصل مع المراهق أكبر فائدة ممكنة يمكن للأهل اتباع الإرشادات التالية:

  • أنصِت واستمع بشكل جيد للمراهق وأظهِر الاهتمام بكلامه بدون سخرية أو استخفاف.
  • استخدِم عبارات التشجيع مع المراهق قبل التطرق للوم أو العتاب تجاه تصرف ما, وذلك لأنَّ التأنيب المستمر خلال الحوار قد يدفع الطرف الثاني إلى العناد وجعله أكثر عدوانية فتخسر ابنك بدلاً من محاولة تغيير سلوكه بكل هدوء ومحبة.
  • أعطِ الفرصة لابنك أو ابنتك لإبداء رأيه أو رأيها بكل وضوح ولو كان مخالفاً أو لا يعجبنا, واحترِم أسلوب تفكيرهم لأنَّ هذا يسهل عملية إقناع المراهق لاحقاً.
  • لا تنصِّب نفسك خطيباً واعظاً أو محققاً يكثر من الأسئلة لابنك, بل كُنْ رفيقاً له خلال حوارك معه.
  • لا تقوم بالمقارنة بين ابنك المراهق وبين أقرانه لأنَّ هذا أسلوب خاطئ قد يدمر من نفسيته ويجعله يشعر بالانتقاص من شخصيته.
  • ابتعد عن القسوة خلال عملية التواصل حتى لا تخسر ابنك وينفر منك, أي حاول فهم تصرف المراهق و استيعابه بدلاً من الصراخ, فإن رأيت ابنك يتواصل على الإنترنت بدلاً من الدراسة, تصرف كأنك رفيقه وحاول معرفة مع من يتحدث ثم بهدوء بين له أهمية امتحانه وضرورة دراسته وتأجيل الإنترنت لوقت لاحق, وهكذا ستعرف كل تفاصيل حياته بدون أن يعلم, وتقدر على مساعدته بدون أن يشعر بذلك.
  • حاول ألّا تكن عاطفياً عند التعامل مع ابنائك وتبرر لهم اخطاءهم, بل حاول تغيير السلوك من خلال أساليب إقناع بسيطة, وحاول بدء الحوار معهم بتعبير هادئ وغير غاضب.

فائدة التواصل الفعال مع المراهقين:

  • لجوء المراهق دوماً إلى أهله ليأخذ رأيهم في جميع قضايا حياته
  • يكسب الأهل الاحترام والتقدير من قبل ابنهم المراهق, بدلاً من أن ينفر ويبتعد عنهم لأشخاص آخرين
  • يساعد التواصل الفعال إلى فهم نفسية المراهق وكسب ثقته والقدرة على التأثير فيه, كما أنه يضمن مساعدة المراهق على النضج

إنَّ النبي محمد صلى الله عليه وسلم يعتبر خير مدرسةٍ في تعلم أدب الحوار والإنصات والإقناع, ونلاحظ  أنَّ أساس عملية التواصل مع المراهق تقوم على وجود الإنصات والحوار معه, وإنَّ تمتع الأهل بمهارتي الحوار الفعال والإنصات الإيجابي يضمن الشكل الأمثل في عملية التواصل مع المراهق.

المراجع:

  • كتاب “المراهقون المزعجون”, د. مصطفى أبو السعد, يونيو 2010.
  • المصدر الثاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى