صحة و جمال
أخر الأخبار

الاكتئاب بعد الولادة

الاكتئاب بعد الولادة من المشكلات الشائعة التي تعاني منها سيدة من كل عشر سيدات بعد إنجاب المولود، كما أنَّه قد يؤثر على الشريك بشكل سيء لذا من المهم طلب المساعدة وإيجاد حل لهذه المشكلة عند تواجدها.

قد تكون أعراض الاكتئاب بعد الولادة واضحة ومستمرة لأشهر وهي في الغالب تزداد سوءاً مع الزمن مما يعطي سبباً كافياً للعلاج منه واكتساب استراتيجيات للوقاية منه.

أعراض الاكتئاب بعد الولادة:

في معظم الحالات تشعر السيدة بشيء من الكآبة والتوتر في أول أسبوعين بعد الولادة، وهذا يعتبر أمراً طبيعياً جداً لكن في حال استمرار الأعراض لأكثر من ذلك فمن المحتمل أن تكون السيدة قد بدأت تعاني من الاكتئاب بعد الولادة.

إن الاكتئاب بعد الولادة متوقع خلال السنة الأولى بعد ولادة الطفل, وتميزه الأعراض التالية:

مزاج سيئ – تعب مستمر – نعاس في النهار وأرق في الليل – صعوبة في التواصل مع الطفل – الانسحاب من الحياة الاجتماعية – ضعف التركيز – أفكار سوداوية.

قد لا تلاحظ السيدة أنَّها مصابة بهذا النوع من الاكتئاب لأنه من الممكن أن يتفاقم وضعه تدريجياً وليس بشكل مفاجئ.

الحصول على المساعدة:

من الضروري الحديث عن الحالة لأي طبيب أو اختصاصي، وفي حال بدت علامات الاكتئاب على الشريك فينبغي تشجيعه لطلب المساعدة من المختصين.

من الضروري أن نذكر بما يلي:

  • إنَّ الاكتئاب بعد الولادة مرض مثل أي مرض آخر, ويمكن العلاج منه بطرق متعددة
  • لا ينبغي الشعور بالذنب بشأنه، أو أنك والد أو أم سيئة، فهو يحدث للكثير من الأشخاص كذلك.
  • إنَّ الاكتئاب بعد الولادة يعادل شدة الاكتئاب العادي وليس أقل منه.
  • قد يستمر لأشهر عديدة أو سنوات إن لم يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنه.
  • من الممكن أن يصيب الآباء كذلك نتيجة إحساسهم بالمسؤولية الزائدة بعد إنجاب طفل.

أسباب الاكتئاب بعد الولادة:

لم يتم العثور على أسباب واضحة ودقيقة بالمطلق لهذا النوع من الاكتئاب، ولكن بعض العوامل ترتبط بالنقاط التالية:

  • أسباب جسدية: بعد الولادة يهبط مستوى العديد من الهرمونات في الجسم (الأستروجين والبروجسترون وهرمونات الغدة الدرقية) مما قد يسبب الشعور بالتعب والخمول والمزاج السيئ.
  • أسباب عاطفية: الشعور بالعديد من المشاعر في وقت واحد إضافة إلى قلة النوم في الفترات الأولى قد يسبب المزيد من القلق، كما نذكر التوتر من التعامل مع الطفل الرضيع.

وقد يزيد الشعور بفقدان الجاذبية والاختلاف الكبير في الحياة من هذه الأعباء العاطفية التي قد تؤدي في النهاية للاكتئاب.

مقالات قد تهمك:

حساسية الحامل:الأعراض و الأسباب و العلاج

العلاج والوقاية:

يمكن للسيدة أن تتحدث مع العائلة والمقربين حول هذه المشاعر وأن تأخذ وقتاً إضافياً لنفسها للقيام بأنشطة تحبها بعيداً عن كل الضغوطات.

إضافة إلى ذلك، يحسن العلاج النفسي من المزاج ويستطيع إعادة الأمور إلى طبيعتها سواء كان بالعلاج الكلامي المعرفي السلوكي، أو العلاج الدوائي بمضادات الاكتئاب حسب وصفة الطبيب.

يجمع الباحثين على أنَّ أفضل طرق الوقاية من الاكتئاب بعد الولادة تتمثل في الحفاظ على نمط حياة صحي ومتوازن وسليم، وفي حال وجود حالة مشابهة سابقة أو ضمن العائلة يمكن إخبار الطبيب بذلك عند الحمل وبعد الولادة لاتخاذ الإجراءات اللزمة ومراقبة الحالة قبل أن تتطور. في النهاية نتمنى السلامة لكل النساء اللواتي يعانين من الاكتئاب بعد الولادة وغيره من مشقات الإنجاب مثل الرعاف عند الحامل أو حساسية الحامل وغيرها، ونتمنى لكل أم جزائرية أن تمر فترة حملها بسلام بعيداً عن مشكلة الاكتئاب بعد الولادة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى