صحة و جمال
أخر الأخبار

الأم في الفترة الأولى من الحمل

إن الأم في تجربة الحمل الأولى تعاني من الكثير من الشكوك والتساؤلات حول حملها الأول، وذلك نظرا لأنها التجربة الأولى لها، وانطلاقاً من ذلك خصصنا هذه المقالة لك سيدتي للتعرف على الأم وجنينها في الفترة الأولى من حملها وطريقة تكون الجنين في داخلها .

هناك الكثير من الأمهات لا تعاني من أعراض الحمل ولا تشعر بالوهن والضعف الكبير في الفترة الأولى من حملها، بينما هناك الكثير الأخريات اللاتي يعانين من أعراض الحمل المتمثلة في انتفاخ الجسم والثديين، والدوار، وحاسة الشم وقوتها، وغثيان المعدة، بالإضافة الى الشعور الدائم بالحاجة إلى النوم.

وذلك لأهمية تكون الجنيين من خلال النوم وليس من خلال تناول الطعام كما هو شائع، وهذه الأعراض كلها نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين والبروجسترون في جسم الأم فترتخي العضلات والجسم لأن وظيفة هذه الهرمونات إراحة الجسم .

تتساءل الكثير من الأمهات كيف يتم تكون الجنين داخلها في أول ثلاث شهور من حملها والإجابة عن هذا السؤال في النقاط التالية:

الشهر الأول

1 – في الشهر الأول يتم تكون العمود الفقري للجنين بالإضافة إلى جزء من دماغه الخلفي وكيس الرحم، كما أن نموالطفل في الأشهر الأولى يكون أكبر من الفترة المتبقية لفترة الحمل المعروفة بتسعة أشهر فيجب الانتباه إليها لأنها تحدد أيضاً شخصية الطفل.كما أنه في هذا الشهر يتم تكون جزء من الحبل السري.

الطفل في الأشهر الأولى يكون أكبر من الفترة المتبقية لفترة الحمل المعروفة بتسعة أشهر فيجب الانتباه إليها لأنها تحدد أيضاً شخصية الطفل.كما أنه في هذا الشهر يتم تكون جزء من الحبل السري.

الشهر الثاني

2 – أما في الشهر الثاني فيتم تكون شكل الطفل بشكل جزئي وقلبه واليدين والاظافر ولكن اليدين تكون كشكل الاجنحة بالإضافة إلى تجويف العينين والفم والانف والاذن.

الشهر الثالث

3 – في الشهر الثالث من الحمل تكبر اليدين والرجلين ويتم توضح العينين اكثر وتتكون الجفون حول العينين، ولكن تحافظ على إغلاقهما طيلة الوقت، بالإضافة إلى تكون تجويف الاسنان، وفي هذا الشهر يبدأ قلب الجنين بالنبض.

مقالات قد تهمك:

المولود الجديد وطريقة العناية به

الشهر الرابع

4 – في الشهر الرابع يتم الشعور في حركة الطفل داخل الرحم فتميز تقلباته وحركاته، كما أن دقات قلب الجنين تكون ضعف دقات قلب الأم.

وتجدر الإشارة إلى أن الأم تعاني من تقلبات نفسية خلال فترة الحمل فتؤثر بذلك على نفسية الطفل وشخصيته وذلك نتيجة التغير في الهرمونات الداخلية للمرأة، وبذلك يجب أن تنتبه الأم للكثير من النقاط كالابتعاد عن التدخين، والحرص على التغذية الصحية السليمة، وممارسة اليوغا التي تؤمن الاوكسجين داخل الرحم بالإضافة إلى ممارسة المشي والابتعاد عن الرياضة القاسية التي تتعب الأم في فترة حملها الاولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى